متحف عوده للصابون

متحف عوده للصابون

في القرن السابع عشر بنت عاثلة حمود مصبنة في صيدا .
 
في القرن التاسع عشر تملكت "عائلة عودة" المصبنة واستمرت في الإنتاج حتى عام 1975 حينها أقفلت بسبب الحرب. قرر السيد ريمون عوده عام 1996ترميم المصبنة العائلية وحولها من معمل الصابون" إلى "متحف الصابون" الذي افتتح عام2000 يروي المتحف حكاية الصابون في المنطقة الممتدة من نابلس إلى حلب كما يبرز المراحل التي تمر بها عملية التصنيع, فضلـا عـن تنوع أشكال الصابون وخصائصه .
 
يعرض في متحف الصابون نظرة شاملة عن الحمامات الشعبية آنذاك . يحتوي المتحف أيضا على مجموعة كبيرة من الغلايين العائد تاريخها إلى العهد العثماني . يعرض في المتحف فيلم وثائقي يلقى من خلاله الضوء على طريقة صناعة الصابون التقليدي في لبنان في الوقت الحاضر