خان الفرنج

خان الفرنج

يعتبر خان الفرنج من المواقع التاريخية المهمة التي سعى الأمير فخر الدين المعني الثاني ببنائها في صيدا القديمة في القرن السابع عشر 1610 م .
 
يقع خان الفرنج داخل البلدة القديمة مطلا على الميناء. له مدخل من ناحية الجنوب يتصل بساحة باب السراي ومدخل ضخم من ناحية الشمال قبالة المرفىء . يؤدي الى رواق مقنطر يحيط بفناء شبه مربع كانت تقوم في وسطه بركة كبيرة واشجار وأزهار. وكانت المستودعات في الطابق الأرضي بينما كان التجار يقيمون ويتعاملون في غرف مستقلة في الطابق الأول.
 
اتخذه التجار الفرنسيون مأوى لهم ومعرضا لبضائعهم ومن هنا أخذ اسمه خان الإفرنج. كما أتخده القتصل الفرنسي مركزا له. وفترة كدير للراهبات ومدرسة للأيتام وحاليا يستعمل المبنى الملحق بالجهة الشمالية كمدرسة ) مدرسة صيدا الوطنية (. وتوجد كنيسة ملحقة بالخان في الجهة الشمالية الشرقية للطابق الأول أنشأت عام 1856 م في فترة الحرب الأهلية التي شهدها لبنان .
لجأ مهجرون إلى الخان, وتعرض اثناء االجتياح االسرائيلي في العام 1982 الى قصف ادى الى دمار جزئي فيه الى جانب احتراق المبنى. وفي آخر التسعينات تولت مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة ترميم هذا الموقع الأثري السياحي الأهم وأطلق على الخان اسم المركز اللبناني الفرنسي للحوار الثقافي الأوروبي المتوسطي نظرا لما يمثله من مكان للتبادل الثقافي بين الشرق والغرب ومساحة لحوار الحضارات وتقام فيه معارض دائمة النشاط الثقافي والفني والحرفي والصنلعي والتقنيز كما تقام فيه مهرجانات ومؤتمرات عدة